“قسد” تعلن أنها ستسلم الطبقة لإدارة مدنية

أصدرت “قوات سوريا الديمقراطية” اليوم، بياناً تهنّئ فيه شعب الشمال السوري خصوصاً وسوريا بشكلٍ عام بتحرير مدينة الطبقة وسد الفرات من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، وتُرجِع تباطؤ سير عملية غضب الفرات إلى الحفاظ على حياة المدنيين، شاكرين لمن ساهم في تحرير المدينة مواقفه المشرفة، مؤكدين بأنّهم سيسلّمون المدينة لإدارة مدنية من أهالي المنطقة.

وقرأت الناطقة الرسمية باسم غرفة عمليات غضب الفرات جيهان شيخ أحمد البيان، بحضور قياديي الحملة روجدا فلات، عبد القادر هفيدلي، محمود إسماعيل وأبو خليل الطبقاوي.

وجاء في نص البيان ….
ankara escort
çankaya escort
ankara escort
çankaya escort
escort ankara
çankaya escort
escort bayan çankaya
istanbul rus escort
eryaman escort
escort bayan ankara
ankara escort
kızılay escort
istanbul escort
ankara escort
ankara rus escort
escort çankaya
ankara escort bayan
istanbul rus Escort
atasehir Escort
beylikduzu Escort
Ankara Escort
malatya Escort
kuşadası Escort
gaziantep Escort
izmir Escort

“الى الرأي العام: بدأت عملية تحرير مدينة الطبقة بعملية إنزال جوي واسعة النطاق مشتركة بين قواتنا وقوات التحالف الدولي في ريف الطبقة الغربي بتاريخ 21 آذار مساءً، وأعقبتها عملية دقيقة التخطيط وواسعة النطاق نجحت قواتنا من خلالها من عبور نهر الفرات بالجهة الشرقية للسد، لتلتقي محورا العمليات في مطار الطبقة العسكري ليتحقق بذلك تنفيذ المرحلة الاولى من العمليات المتمثلة في تطويق المدينة بشكل كامل.

بدأت المرحلة الثانية بعملية اقتحام للمدينة من ثلاث محاور، وتمكنت قواتنا من كسر كافة خطوط دفاعات العدو واجباره للانسحاب الى مبنى سد الفرات والأحياء المحيطة به وسارعوا كما كل مرة في استخدام المدنيين كدروع بشرية.. هذا الوضع دفع قواتنا للقيام بعمليات عسكرية دقيقة وحساسة ولفترة زمنية مطولة في هذه المنطقة بغية ضرب العدو دون المساس بالمدنيين العزَّل والحفاظ على سلامتهم وعلى سلامة جسم السد، وبعد أيام من عمليات استئصال لعناصر العدو وآلياته، أدى الى انهيار حاد في معنوياته، مما أدى الى دفع أعداد كبيرة من العناصر الارهابية للاستسلام لقواتنا.

أظهرت عملية تحرير الطبقة مرة أخرى انكسار داعش بشكل متزايد أمام الروح البطولية لقوات سوريا الديمقراطية ودفعت بالعديد منهم للاستسلام، ووقع العديد منهم في قبضتنا والبقية كانوا يختبؤون بين المدنيين ويحتمون في مبنى التحكم بالسد، ولم تثمر كل محاولاتهم في الاحتماء بالمدنيين وبجسم السد، وكذلك محاولاتهم البائسة في اختراق الطوق المفروض عليهم من قبل قواتنا، وهذا يظهر جليا مدى جبن عناصر ارهابيي داعش وتحملهم للذل والمهانة في سبيل الحفاظ على أنفسهم. في العاشر من شهر أيار الجاري تمكنت قواتنا من تحرير مدينة الطبقة وسد الفرات بشكل كامل وكذلك تخليص كل المدنيين في المنطقة وتأمينهم.

هنا نتوجه بالشكر والتقدير لأهل منطقة الطبقة الشرفاء لوقوفهم الى جانب قواتنا في عملية تحرير مدينتهم، ونناشد كل الشباب والشابات من أهل المنطقة للالتحاق بقواتنا وتنظيم أنفسهم ليتمكنوا من حماية المدينة والمنطقة بأنفسهم.

كما نشكر قوات التحالف الدولي التي ساهمت بقوة في عملية تحرير الطبقة جوا وأرضا.

نتوجه للرأي العام ونعلن بأنه سيتم تسليم إدارة مدينة الطبقة الى مجلس مدني للطبقة لإدارة الامور الى جانب قوى الأمن الداخلي التابعة لها بعد تأمين المدينة بشكل كامل وتطهيرها من الالغام ومخلفات العمليات.

كما نعلن بأن مؤسسة سد الفرات هي مؤسسة وطنية سورية ستخدم جميع المناطق السورية دون استثناء.

نبارك هذا النصر العظيم على شهداء حملة الطبقة وبالأخص شهداء قره جوخ وجميع شهداءنا الأبرار”.

قد يعجبك ايضا