قسد تصد هجمات للاحتلال التركي على ريف عين عيسى

في إطار الهجماتِ المُتكرّرةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركي والفصائلُ الإرهابية التابعةُ له، على القرى والبلدات المحاذية للمناطق المحتلة شمال شرقي سوريا، عاودَ الاحتلالُ وفصائلُه الإرهابيَّةُ محاولةَ التسلُّلِ إلى قرية صيدا بريف ناحية عين عيسى شمالي الرقة.

مراسلُ اليوم قال، إنَّ قواتِ سوريا الديمقراطيَّةَ صدَّتْ هجوماً شنَّهُ الاحتلالُ والفصائلُ الإرهابيَّةُ التابعة له على القرية صباحَ الخميس، وأجبرتِ المهاجمينَ على التراجُع بعد أن تمكَّنتْ من تدميرِ عربةٍ عسكريَّةٍ للاحتلال.

مراسلُنا أشارَ، إلى أنَّ محاولةَ التسلل تزامنتْ مع قصفٍ مدفعيٍّ مُكثَّفٍ للاحتلال على القرية ومحيط الطريق الدولي “إم فور”، ما أسفر عن أضرارٍ كبيرةٍ بممتلكات المدنيين.

في سياقٍ مُتّصلٍ، أفاد مراسلُنا أن الاحتلالَ التركي أقدمَ على رفع السواتر الترابية بين قريتي خربة يوسف والتينة المحتلتين غربي ناحية عين عيسى، بموازاة الطريق الدولي “إم فور”.

وكان الاحتلالُ قد أنشأ منذ تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، خمسَ قواعدَ عسكريَّةً بمحيط ناحية عين عيسى، واستقدمَ عشراتِ الآليَّاتِ العسكريَّةِ والمدرعاتِ إلى تلك القواعد.

قد يعجبك ايضا