قسد ترحب بقرار البرلمان الأوروبي الداعي إلى انسحاب الاحتلال التركي

بعد عشر سنوات من الحرب السورية، أصدر البرلمان الأوروبي قراراً يدعو الاحتلال التركي إلى سحب قواته من مناطق شمال شرق البلاد التي احتلها بصورة غير قانونية.

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي رحّب بالقرار ودعا الاحتلال التركي للانسحاب من الأراضي المحتلة، مشيراً إلى أن قسد تشارك البرلمان الأوروبي مخاوفه بشأن محاولات التطهير العرقي، التي يقوم بها الاحتلال وفصائله الإرهابية ضد الكرد في سوريا.

وعبر البرلمان الأوروبي عن شعوره بالقلق إزاء عمليات التطهير العرقي ضد الكرد السوريين، كما شدد على أن احتلال تركيا لمناطق شمال شرق البلاد أضعف الجهود الدولية؛ لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، وعرَّض السلام في سوريا والشرق الأوسط ومنطقة شرق البحر المتوسط للخطر.

القرار الأوروبي نص أيضاً على إدانة الانتهاكات التي يمارسهما الاحتلال وفصائله الإرهابية من خلال اعتقال المدنيين الكرد ونقلهم إلى داخل الأراضي التركية، في انتهاك للقرارات الدولية بموجب اتفاقيات جنيف.

كما أكد البرلمان الأوروبي أن قوات سوريا الديمقراطية، لعبت دور الحليف في التصدي لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها المسؤولون الأوروبيون بانسحاب الاحتلال التركي من شمال شرق سوريا، ففي تشرين الأول الماضي وفي عقر دارهم بأنقرة، طالبت وزيرة خارجية السويد آن ليندي الاحتلال التركي بالانسحاب من سوريا.

وطالبت ليندي خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية النظام التركي جاويش أوغلو بانسحاب الجيش التركي من المناطق التي يحتلها في الشمال السوري، معتبرة أن تدخلات أنقرة ساهمت في تقسيم سوريا واضطهاد الكرد هناك.

قد يعجبك ايضا