قسد تدعو المؤسسات الحقوقية الدولية للتحقيق في جرائم الاحتلال التركي

مع تعمّد الاحتلال التركي خرقَ اتفاقِ وقف إطلاق النار المعلن، واستمراره في اعتداءاته اليومية على مناطق شمال وشرق سوريا، دعت قواتُ سوريا الديمقراطية، المؤسساتِ الحقوقيةَ الدولية للتحقيق بجرائم الاحتلال التركي منذ عام 2018 وإحالة المجرمين المسؤولين عنها إلى المحاكم المختصة.

قواتُ سوريا الديمقراطية طالبت في بيان لمركزها الإعلامي، الأطرافَ الدولية الضامنة بإبداء خطوات ميدانية ملموسة لمنع الاحتلال من ارتكاب المزيد من أعمال القتل في سوريا.

الاحتلال التركي قصف زركان وشيراوا وتل رفعت بأكثر من 460 قذيفة

البيانُ ذكر أن المناطق السكنية والمرافق المدنية في بلدة زركان وناحية شيراوا جنوب عفرين تعرضت يوم الجمعة إلى قصف عشوائي من قبل مدفعية الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، رغم أن تلك المناطق مكتظة بالمدنيين من سكانها الأصليين ومهجّري منطقة رأس العين وعفرين المحتلتين.

قسد أكدت أن الاحتلال قصف بأكثر من ثلاثمئة وعشرين قذيفةً منازلَ المدنيين والمؤسسات الطبية والاتصالات في مركز بلدة زركان التي تأوي أكثر من سبعة آلاف مدني.

أما في ناحية شيراوا وبلدة تل رفعت، فقد قصف الاحتلال أحراش ومزارع المدنيين بأكثر من مئة وأربعين قذيفةً مدفعية ما تسبب بأضرار مادية واسعة.

قسد: قذائف الاحتلال تحوّل المناطق المدنية إلى ساحة حرب حقيقية

إلى ذلك لفتت قسد إلى أن قصف الاحتلال العشوائي المتواصل ضد المناطق المأهولة بالمدنيين حوّل تلك المناطق إلى ساحة حرب حقيقية.

وأشار البيان إلى أن عمليات القصف تأتي في إطار سياسة العقاب الجماعي التي ينتهجها جيشُ الاحتلال بحق أهالي المنطقة.

كما تؤكّد نزعةَ النظام التركي في عدم التمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية، خاصة مع الاستخدام المتعمّد للأساليب العسكرية والأسلحة بعيدة المدى التي لا يتناسب استخدامها ضد المناطق المأهولة بالمدنيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort