“قسد” تحرّر المزيد من القرى وتصبح على أبواب الرقّة

حررت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، فجر اليوم الاثنين، مناطق وقرى عدّة بريفَي الرقة الغربي والشرقي.

حيث تقدّمت “قسد” إلى قرى “شعيب العوج، سلحبية الغربية” غربي مدينة الرقّة، عقب معارك شرسة ضدّ إرهابيي “داعش”، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

يتزامن هذا مع سيطرة “قسد” على قريتي “الناصرة، البويضية” شرقي الرقة، لتضييق الخناق أكثر على معقل “داعش”.

في حين، شهدت بلدة “المنصورة” غرب الرقّة حالة نزوح جماعية، نتيجة قصف مقاتلات “التحالف الدولي” بأكثر من عشرة غارات جوية كبّدت فيها الإرهابيين خسائر فادحة، ولم تسجّل على إثر القصف أي خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

والجدير بالذكر، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكّنت في الآونة الأخيرة من تحرير عدّة مناطق في أرياف الرقة، لاسيّما الغربي والشمالي، بإسنادٍ من طيران التحالف الدولي، وتضييق الخناق على “داعش” في عاصمته المزعومة.

قد يعجبك ايضا