قسد تحبط محاولة تسلل للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال بريف عين عيسى

رغم التحذيرات والمناشدات الداعية للالتزام باتفاقيات وقف إطلاق النار بالشمال السوري، لا يزال جيش الاحتلال التركي مستمراً في خروقاته اليومية، بقصف مناطق آهلة بالمدنيين إضافة إلى محاولات تسلل بالمنطقة بهدف نشر الذعر وإجبار المدنيين على ترك أرضهم واحتلال المزيد من الأراضي السورية.

في هذا السياق، أحبطت قوات سوريا الديمقراطية محاولة تسلل جديدة للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال إلى قرية “مزرعة ” القريبة من الطريق الدولي إم فور بريف عين عيسى شمالي الرقة.

مراسلنا من المنطقة أفاد أن جيش الاحتلال وفصائله الإرهابية حاولوا التسلل إلى القرية، إلا أن قسد تصدت لهم في إطار الدفاع المشروع، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة أدت لمقتل وإصابة عدد من عناصر الفصائل الإرهابية، فيما لاذ الباقي بالفرار.

فشل محاولة تسلل الفصائل الإرهابية دفع جيش الاحتلال لتكثيف قصفه البري على محيط بلدة عيسى والطريق الدولي بالدبابات وقذائف الهاون، فيما أشارت مصادر محلية أن بعض قذائف الاحتلال التركي سقطت بالقرب من نقطة تابعة للقوات الروسية في المنطقة.

السفارة الأمريكية في دمشق: قلقون من تصاعد العنف شمال وشرق سوريا

وعلى وقع التصعيد العسكري من جانب الاحتلال وفصائله الإرهابية، عبرت السفارة الأمريكية في دمشق، عن قلق واشنطن إزاء ما وصفته بـالعنف المتصاعد في شمال وشرق سوريا.

السفارة الأمريكية قالت في منشور على صفحتها عبر فيسبوك غن أعمال العنف التي وقعت في عين عيسى وتل تمر ورأس العين أدت إلى تهديد استقرار المنطقة، داعية إلى التهدئة والحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار الساري منذ تشرين الأول أكتوبر عام 2019.

قد يعجبك ايضا