قسد تتقدم في جيب داعش الأخير شرق دير الزور

معارك عنيفة تجري بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش الإرهابي، على أطراف الجيب الأخير لداعش على الضفة الشرقية لنهر الفرات، في الريف الشرقي لدير الزور.

الاشتباكات بين قسد والتنظيم الإرهابي، تترافق مع عمليات قصف صاروخي متواصلة من قبل قسد على محاور عدة لداعش، بالإضافة إلى قصف مكثف لطائرات التحالف الدولي تمهيداً لتقدم قسد في المنطقة.

العمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، مكنتها من التقدم داخل قرية الشعفة الخاضعة لسيطرة داعش، والقضاء على عدد من عناصره، فيما أصيب عدد آخرون من إرهابيي داعش بجراح، وذلك بعد تضييق الخناق عليه، نتيجة تحرير قسد لأهم المناطق التي كان يسيطر عليها داعش.

ومع سقوط المزيد من القتلى في صفوف داعش، ارتفع إلى 1056 إرهابياً، عدد من قتلوا من عناصر التنظيم، منذ العاشر من أيلول سبتمبر من العام 2018.

في الأثناء تمكن نحو 250 معظمهم من النساء والأطفال من الفرار من مناطق سيطرة داعش، نحو المناطق المحررة في ريف دير الزور الشرقي شرق الفرات.

ومع خروج المزيد من الأشخاص من جيب التنظيم الإرهابي، فإنه يرتفع إلى 11350 شخصاً، عدد من استقبلتهم قسد فارين من مناطق التنظيم، خلال شهر كانون الأول ديسمبر من العام 2018، من بينهم أكثر من 500 إرهابي داعشي، اعتقلتهم قسد أثناء محاولتهم التخفي بين الفارين.

قد يعجبك ايضا