قسد تؤكد أن داعش يتخذ “أشبال الخلافة” دروعاً بشرية في سجن الصناعة بمدينة الحسكة

بهدف إعاقة التقدُّم العسكري والميداني الذي تحرزه قوّات سوريا الديمقراطية ضدّ عناصر تنظيم داعش الإرهابي الفارّين من سجن الصناعة في مدينة الحسكة شمالي سوريا، أكّدت قسد أنّ عناصر داعش يتخذون الأطفال ممّن يسمون بـ”أشبال الخلافة” دروعاً بشرية.

المركز الإعلامي لقسد قال في بيانٍ، إنّ العائق الأكبر أمام تقدُّم قوّات سوريا الديمقراطية في سجن الصناعة، هو اتّخاذ خلايا داعش، سبعَمئة طفلٍ، كدروعٍ بشرية، والذين كانوا في مهاجعَ خاصّةٍ منفصلة داخل مركز الاعتقال بهدف إعادة تأهيلهم.

اليونيسف تدعو لنقل أطفال “داعش” إلى بلدانهم الأصلية

وفي السياق، دعت منظمةُ الأمم المتّحدة للطفولة، اليونيسف، جميعَ الدولِ الأعضاء المعنية لاتّخاذ إجراءاتٍ عاجلةٍ وتحمّل المسؤولية من أجل المصلحة الفضلى للأطفال وإعادتهم هم وأمهاتهم إلى بلدانهم الأصلية، محذرةً من نفاد الوقت.

ممثّل اليونسيف في سوريا، بو فيكتور نيلوند، أوضح أنّه مع استمرار القتال يزداد خطرُ تعرّضِ الأطفال للأذى، وقد يمتد العنفُ أيضاً إلى سجونٍ أخرى، داخل المخيّمات وفي المجتمعات المحلّية، مشيراً إلى أنّ الأطفالَ في سجن غويران لهم الحق في الوصول إلى إجراءاتِ العدالة التصالحية، حسب تعبيره.

وفي وقتٍ سابق ناشدت “قسد”، الأممَ المتحدة واللجنةَ الدوليةَ للصليب الأحمر للتدخلِ لتحييد الأطفال وعدم استخدامهم في العمليات العسكرية من قبل “داعش” وتسليمهم إلى القوّات الأمنية حفاظاً على سلامتهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort