قسد: الاحتلال التركي يستهدف البنى التحتية ويرتكب جرائم بحق المدنيين

في تصعيدٍ كبيرٍ وغيرِ مُبرّرٍ ضد مناطق شمال وشرق سوريا، يواصلُ الاحتلال التركي قصفَه المُكثف، مخلفاً مجازرَ بحق المدنيين.

قوات سوريا الديمقراطية كشفت خلال بيان، عن حصيلةِ قصف الاحتلال التركي على مختلف مناطق شمال وشرق سوريا خلالَ يوم الأربعاء، مُشيرةً إلى استمرار الاحتلال بارتكاب جرائم حربٍ ضد سكان المنطقة.

بيانُ قسد أكّد أن هدف الاحتلال التركي من هجماته، ضربُ مقوّمات الحياة في المنطقة عبر استهداف البُنى التحتية والمنشآتِ المدنية، بشكلٍ خاص. كما اعتبر أن الاحتلال يقدّم الدعمَ لتنظيم داعش الإرهابي عبر هجماته على مُخيّم الهول شرقي الحسكة، وسجن جركين في مدينة قامشلي.

وفي حصيلة تلك الهجمات كشف البيانُ أن الاحتلال التركي استهدف أكثرَ من 116مئةٍ وستَّ عشرة قريةً وبلدة، في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، مُستخدماً الطيران الحربي والمُسيّر والأسلحة الثقيلة.

قوات سوريا الديمقراطية أوضحت أن القذائف التي أُطلقت على المنطقة كانت بالمئات، وتوزعت على كلٍّ من عفرين وريف حلب الشمالي ومنبج وكوباني والرقة وتل تمر وعامودا وقامشلي وديريك وعشرات القرى والبلدات.. كما طال القصفُ منطقة الهول بالطيران المسير.

وما يزال الاحتلال التركي يمارس انتهاكاتٍ وجرائمَ بحقِّ دول الجوار، مستغلاً حالة الضعف والأزمات في هذه الدول. كما أن صمت المجتمع الدولي، شجّع أنقرة على التمادي في انتهاكاتها، إلى أن وصلت لمرحلةٍ باتت تهدد فيها السلم والأمن الدوليين.

قد يعجبك ايضا