قرية سويدية كاملة للبيع بـ7 ملايين دولار

تسببت جائحة فيروس كورونا في توقف سوق العقارات على مستوى العالم، لكن الوضع يبدو مختلفاً في السويد، حيث لم تفرض السلطات سياسة الإغلاق الكامل.

وذكر تقرير لشبكة سي إن بي سي الأمريكية أن قرية سويدية صغيرة تعرف بـ”ساترا برون” أو قرية العافية، عرضت للبيع بنحو 70 مليون كرونة سويدية، أي 7.3 مليون دولار.

وتقع ساترا برون في ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم، ويعود تاريخها إلى عام 1700، عندما اكتشف الطبيب صامويل سكارج مصدر مياه في القرية، واشترى المنطقة المحيطة بها، ثم بنى مستشفى وكنيسة، ومنطقة سكنية

في تلك الحقبة لقيت عيون المياه الطبيعية انتشاراً واسعاً بين الناس، حيث اعتقد الناس آنذاك بقدراتها الصحية والعلاجية.

انتشرت الأقاويل بشأن “القدرة العلاجية” لمياه العيون في قرية “ساترا برون”، حيث جذبت كبار رجال الدولة للسكن هناك وبناء منازل صيفية على أراضيها، والتي تم التبرع بها لأصحاب الأرض.

وكان الضيوف يتلقون الدعوات لزيارة البلدة للشرب من مياه القرية يومياً، حيث توجد هناك أيضا حمامات باردة ودافئة، والتي آمن الناس بقدرتها على علاج الاضطرابات النفسية.

وفي أربعينات القرن الثامن عشر، اشترى أسقف من مدينة فاستيراس، البيوت والأراضي والتي تم تركها لاحقا لمصلحة جامعة أوبسالا، أحد أعرق الجامعات السويدية.

منذ عام 2015، تعمل شركة لتعبئة المياه في القرية أيضاً، والتي تدخل أيضا ضمن صفقة البيع. وهي واحدة من 7 ينابيع تحصل على أعلى تصنيف للمياه النقية في السويد.

تنتشر القرية نفسها على ما يقرب من 60 فدانًا، مع 84 فدانًا أخرى من الأراضي غير المطورة المدرجة في الشراء.

تم تسجيل ساترا برون وجميع عقاراتها كشركة محدودة، مما يعني أنه لا توجد قيود على المشترين الأجانب، وفقًا لوسيط العقارات جوناس مارتينسون، الذي وصف بنية القرية بأنها “رحلة عبر الزمن”.

قد يعجبك ايضا