قرية” خليج روبن هود” البريطانية يهجرها أهلها ويقطنها السياح

أصبحت قرية” خليج روبن هود” الساحلية في مقاطعة يوركشاير البريطانية مقصداً للسياح الذين اشتروا غالبية منازلها وعقاراتها من سكانها الأصليين.

وارتفعت أسعار المنازل قبالة ساحل يوركشاير، نظراً لإقبال السياح الكبير على شرائها وتحويلها إلى بيوت عطلات لهم، ما أدى إلى عدم تمكن الشباب من السكان الأصليين من الاستثمار في سوق العقارات بالمنطقة.

وأوضحت سيدة تعيش في قرية” خليج روبن هود” منذ ستينيات القرن الماضي، أن القرية أصبحت أشبه بمتحف، ولا يوجد الآن أسر شابة ولا أطفال، وكل من يملك عقاراً فيها يريد أن تكون نقطة جذب سياحية.

وأضافت السيدة، أن الزوجين الشابين من أهل المنطقة، لا يمكنهما كسب ما يكفي من المال لشراء منزل بسبب سعره المرتفع نتيجة إقبال السياح على سوق العقار فيها، فيضطرا إلى ترك القرية.

ويسكن أهالي” خليج روبن هود” في 5 عقارات فقط، بينما باتت بقية العقارات ملكاً للسياح.

ومع زيادة توافد السياح وتزايد الطلب على شراء العقارات قبالة ساحل يوركشاير، ارتفع سعرها على مدار العامين الماضيين في مواقع عدة بالمنطقة، كبلدة ويتبي، وخليج رونسويك، وقرية خليج روبن هود.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort