قرية باتريشا الإيطالية تعرض منازل للبيع مقابل يورو واحد… والإقبال ضعيف

اجتذبت مبيعات المنازل التي تبلغ قيمتها يورو واحداً في إيطاليا قدراً كبيراً من الاهتمام على مدى الأعوام القليلة الماضية، مع اقتناص العشرات من الناس خاصة الأجانب عقارات مهجورة في بعض البلدات قليلة السكان في البلاد.

ولكن في حين تمكنت مدن مثل موسوميلي في صقلية، وزونغولي في كامبانيا، من بيع العديد من المساكن المهجورة للأجانب، فإن بعض المدن الأخرى تكافح من أجل بيع البيوت المهجورة كمدينة باتريشا.

ولبثّ حياة جديدة، يحاول عمدة المدينة، لوسيو فيورداليسو، محاكاة نجاح المدن الإيطالية الأخرى التي عرضت منازلها للبيع مقابل يورو واحد، أو ما يزيد قليلا على دولار واحد، لكنه لم ينجح إلا في بيع منزلين فقط.

وقال فيورداليسو: “نحتاج أولا إلى توفر الملاك، أو ورثتهم، من أجل التصرف في منازلهم القديمة، وحينها فقط يمكننا عرض هذه العقارات للبيع بموافقتهم، وهذا ما يجعل العملية معقدة للغاية”.

والسلطات المحلية في باتريشا لا تتمتع كالسلطات في بلدات أخرى، تركها سكانها بسبب الزلازل والكوارث الطبيعية، بالسلطة القضائية لعرض المنازل المهجورة للبيع، دون الحصول على إذن من أصحابها.

باتريشا هي قرية نائية من العصور الوسطى لا يسكنها سوى ثلاثة آلاف نسمة، تبعد عن العاصمة روما بنحو مئة كيلو متر جنوبا، حيث لا يزال هناك أكثر من 40 عقارا مهجورا منذ أوائل القرن العشرين.

قد يعجبك ايضا