قتيل و 5 جرحى في هجوم مسلّح على متظاهرين بالبصرة

استمرار التجاهل الحكومي لمطالب الشارع يدفع العراقيين إلى المزيد من الاحتجاجات الغاضبة التي تتّسع يوماً بعد يوم دون أن تخلو تلك الاحتجاجات من أعمالِ عنفٍ واشتباكات مع رجال الأمن.

وبالتزامن مع تصعيد المحتجين لحراكهم الشعبي في المحافظات الجنوبية، وجَّه متظاهرو محافظة البصرة نداءَ استغاثة إلى شيوخ عشائر المدينة لحمايتهم من المسلحين.

دعوات المحتجِين لشيوخ العشائر جاءت بعد مقتلِ متظاهرٍ وإصابة خمسة آخرين خلال إطلاق مسلحِين النار باتّجاه مجموعة من المتظاهرين في البصرة، بحسب ما أعلنه مركز جرائم الحرب في العراق.

في المقابل، أصيب العشرات من المتظاهرين بحالاتِ اختناقٍ، جراء إطلاق قوات الأمن الغاز المسيّل للدموع، في شارع الأندلس وسط البصرة، فيما أغلق المتظاهرون العديد من الطرق الرئيسية وسط المحافظة رفضاً لتسويف مطالبهم.

المتظاهرون حاولوا حرق مقرّ منظمة بدر المدعومة من إيران في البصرة، قبل أن تتدخَّل قوات “الصدمة”، التي منعتهم وقامت بتفريقهم.

وفي محافظة الديوانية قطع المتظاهرون الطريق الرابط بين قضاء الحمزة الشرقي ومركز المحافظة، احتجاجاً على استخدام القوة المفرطة بحقِّ المتظاهرين في القضاء، كما أعلنوا عن عزمهم المضي في مواجهة القوات الأمنية بالتقاطع التجاري.

وفي العاصمة العراقية بغداد حيث مركز الاحتجاجات سُمِعَ صوتُ إطلاقِ نارٍ كثيف خلال المظاهرات المستمرّة.

وبالرغم من قتلِ المئات من المحتجِين وأصابة آلاف آخرين بجروح متفاوتة بالذخيرة الحية وبقنابل الغاز المسيِّل للدموع في حوادث صدامات مع قوات الأمن منذ بدء الاحتجاجات قبل نحو أربعة أشهر، يستمرُّ الحراك الشعبي في تظاهراته بمناطق مختلفة من البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort