قتيل وعشرات الجرحى برصاص مستوطنين إسرائيليين في الضفة الغربية

اقتحم الجيش الإسرائيلي قرية المغيّر شمال شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية، بحجة البحث عن مستوطن يبلغ من العمر 14 عاما فُقدت آثاره صباح الجمعة.

وأقدم الجيش الإسرائيلي على حرق منازل وسيارات، فيما أطلق مستوطنون النار على شبان فلسطينيين مما أدى لمقتل أحدهم وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين بجروح.

كما اقتحمت قوات إسرائيلية عدداً من منازل الفلسطينيين في مخيم العروب شمالي مدينة الخليل، وبلدة إذنا غربي الخليل، والسموع جنوبي المدينة، بالتزامن مع اقتحام مدينة قلقيلية.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن عشرة مواطنين أصيبوا إثر اعتداءات مئات المستوطنين خلال اقتحام قرية أبو فلاح شمال شرق رام الله، وذلك بعد ساعات على مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال اقتحامات نفذها الأخير في عدة مناطق بالضفة الغربية.