قتيل وجريح في اقتتال بين الفصائل الإرهابية برأس العين المحتلة شمال وشرق سوريا

في مشهدٍ بات يتكرَّر بشكلٍ شبهِ يومي، تشهد المناطق المحتلة في شمال سوريا، اقتتالاً داخلياً بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي بسبب خلافاتٍ على طرق تهريب البشر والمخدرات إلى تركيا والمدن المحتلة.

مصادر محلية أفادت بمقتلِ عنصرٍ من فصيل الحمزة الإرهابي التابع للاحتلال التركي، وإصابةِ آخرَ بجروحٍ خطيرة في اقتتالٍ داخليٍّ مع مجموعةٍ من الفصيل ذاته، في قرية تل أرقم بريف رأس العين المحتلة شمال شرق سوريا.

المصادر أوضحت أنّ الاقتتال جرى نتيجةَ خلافاتٍ على تهريب البشر إلى تركيا، مشيرةً إلى أنه تطوّر وتوسَّع من قرية تل أرقم إلى قرية تل حلف، بالتزامن مع هجومٍ لعناصرَ تابعين لمجموعة القتيل على مقرات المجموعة الإرهابية الأخرى، وسط توترٍ أمني وتعزيزات عسكرية من الطرفين في المنطقة.

على صعيدٍ متّصل، جرى اقتتالٌ بين عناصر فصيل الحمزة الإرهابي ذاته ضمن مدينة رأس العين المحتلة، وذلك على خلفية مداهمة مجموعة إرهابية منزل شخص مقرّب من قياديٍّ في الفصيل.

اشتباكات بين الفصائل الإرهابية بريف عفرين المحتلة

وفي شمال غرب سوريا، اندلعت أيضاً اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، بين مجموعات من فصيل الحمزة الإرهابي، في منطقتي جبل الأحلام والباسوطة بريف عفرين المحتلة.

مصادر حقوقية ذكرت أن الاشتباكات اندلعت بعد أن حاولت مجموعة من فصيل الحمزة طرد امرأةٍ وهي أرملة أحد الإرهابيين في الفصيل ذاته من منزلٍ تم الاستيلاء عليه في قرية الباسوطة بقوة السلاح.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort