قتيل وجرحى من هيئة تحرير الشام الإرهابية بغارات روسية بريف إدلب

مع استمرار التصعيد الروسي في مناطق شمال غربي سوريا، نفذت الطائرات الحربية الروسية, سلسلة غارات جوية على قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي وفصائل مسلحة تابعة للاحتلال التركي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بأنّ المقاتلات الروسية استهدفت صباح الأربعاء، بلدة كنصفرة ومحيطها في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب بنحو عشر غارات جوية، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية، وإصابة أخرين بجروح متفاوتة.

ومع استمر التصعيد الروسي على مناطق شمال غربي سوريا، وثق المرصد السوري منذ مطلع أيلول/ سبتمبر الجاري، تنفيذ الطائرات الحربية الروسية أكثر من مئة وسبعين غارة جوية, على محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة، الغالبية العظمى منها في ريف إدلب.

ويأتي التصعيد الروسي قبيل لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام التركي رجب أردوغان بالعاصمة الروسية موسكو نهاية أيلول الجاري، وسط مخاوف بين السكان شمال غربي سوريا، من صفقة يبيع من خلالها النظام التركي محافظة إدلب لروسيا والحكومة السورية، كما جرت العادة في مناطق سورية أخرى.

قد يعجبك ايضا