قتيل وجرحى باشتباكات بين عناصر الفصائل الإرهابية برأس العين المحتلة

لا يكاد يمر يوم على المناطق التي تحتلها تركيا والفصائل الإرهابية التابعة لها شمالي سوريا، إلا وتندلع اشتباكات بين تلك الفصائل، غالباً ما تكون على اقتسام المسروقات من ممتلكات الأهالي، وسط حالة من التذمر والاستياء الشعبي هناك.

مصادر محلية من مدينة رأس العين المحتلة شمال شرقي سوريا، أفادت بمقتل إرهابي وإصابة آخرين بجروح، جراء اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصيلي السلطان مراد والفرقة عشرين الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي داخل المدينة، دون معرفة الأسباب.

اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بحسب المصادر، التي قالت إن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع لوجود حالات حرجة بين الجرحى.

وشهدت مدينة رأس العين المحتلة الأسبوع الماضي، اقتتال عنيف بين عناصر فصيل السلطان مراد الإرهابي التابع للاحتلال التركي، بسبب خلاف على اقتسام موارد حاجز الدويرة بريف المدينة، ما أسفر عن فقدان خمسة مدنيين لحياتهم ودمار كبير بمنازل المدنيين ناجم عن سقوط قذائف بشكل عشوائي على المناطق السكنية.

حالات الاقتتال المتكررة بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال، تترافق مع حالة من التذمر والاستياء الشعبي، والاحتجاجات المتكررة، والمطالبة بتحييد المناطق السكنية عن الصراع الدائر بين تلك الفصائل، وفق ما تؤكد مصادر محلية.

قد يعجبك ايضا