18قتيلاً في هجوم على مطعم تركي في بوركينا فاسو

أعلنت حكومة بوركينا فاسو، أن 18 قتيلاً على الأقل سقطوا في “هجوم إرهابي” شنه أشخاص يُشتبه بأنهم متشددون على مطعم في واغادوغو، مما استدعى تدخل الجيش الذي شن هجوماً مضاداً.

وقالت الحكومة ببيانٍ، أنه في يوم “الأحد الثالث عشر من أغسطس 2017 حوالي الساعة 21,00 استهدف هجوم إرهابي مطعم اسطنبول في شارع كوامى نكروماه في واغادوغو”.

وأضافت الحكومة في البيان الذي تلقّت فرانس برس نسخة منه أن “هذا الهجوم أدى حتى الأن إلى سقوط 17 قتيلاً يجب تحديد جنسياتهم، بالإضافة إلى 8 جرحى”.

وقال وزير التواصل ريميس داندجينو للتلفزيون الوطني أن المهاجمين الذين لم يُعرف عددهم “محاصرون في إحدى طبقات المبنى الذى هاجموه”.

وأشار إلى أن “قوات الدفاع والأمن ووحدة النخبة بالشرطة ينفذون عملية” أمنية ضد هؤلاء، في وقت سابق، قالت مصادر طبية لوكالة فرانس برس، أن حصيلة الهجوم كانت 3 قتلى بينهم تركى، مشيرةً إلى أن ثمانية آخرين أصيبوا بجروح بالغة وهم في وضع “حرج”.

وقال مسعف، طلب عدم ذكر اسمه، “لقد نقلنا أحد عشر شخصاً لكنّ، أحدهم توفَّى لحظة وصولنا إلى المستشفى وهو تركي” الجنسية.

وكان إسلاميون متشددون قد اقتحموا فندق “سبلنديد” في عام 2016 واحتجزوا 170 شخصاً قُتل منهم 30 في هجومٍ أعلن تنظيم القاعدة المسؤولية عنه.

وتعاني بوركينا فاسو من خطر الجماعات المتشددة التي تنشط في جارتها مالي منذ عام 2012.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort