قتيلان وجريح في هجوم بآلة حادة غربي فرنسا

لقي شخصانِ مصرعهما وأصيبت امرأةٌ بجروحٍ خطيرةٍ السبت، في مدينةِ شوليه غربي فرنسا، بعد هجومٍ مزدوج، بآلةٍ حادةٍ حسبما أكدَ المدعي العام في منطقةِ أنجيه أريك بوليارد.
وأكد بوليارد أنه تم اعتقالُ مشتبهٍ به في الثامنةِ والثلاثينَ من العمرِ يسكنُ في أحدِ المباني المجاورة، وأنه استسلمَ للشرطةِ من دونِ مقاومةٍ تذكر، مشيراً إلى عدمِ وجودِ أدلةٍ كافيةٍ لاتهامهِ بالجريمتين.

وتعرضت فرنسا ومصالحها في الداخلِ والخارجِ لعدةِ هجماتٍ دموية منذ إعادةِ نشرِ مجلةِ شارلي ايبدو رسوماً كاريكاتورية عن الإسلامِ السياسي بدايةَ سبتمبر أيلول الماضي.

ومن بين تلك الهجماتِ عمليةٌ استهدفت مدرسَ التاريخِ “صامويل باتي” في باريس، بالإضافةِ إلى الهجومِ الذي استهدفَ كنيسةَ نوتردام بمدينةِ نيس، والذي قتِلَ خلالها ثلاثةُ فرنسيين.

قد يعجبك ايضا