قتلى ومئات الجرحى في هجومٍ على مقر للشرطة غربي البلاد أفغانستان

في ظلِّ العنف المتصاعد في أفغانستان خلال الآونة الأخيرة والتي لم تسلم منها أي ولاية أو مدينة أفغانية، استفاقت اليوم مدينة فيروز كوه عاصمة ولاية غور على انفجار استهدف مقر شرطة غور، ما أسفر عن مقتل اثني عشر شخصاً وجرح المئات من المدنيين ورجال الأمن.

وعلى الرغم من أن فيروز كوه، لم تشهد الكثير من أعمال العنف مقارنة بغيرها من مناطق أفغانستان خلال السنوات الماضية، لكن المتحدث باسم حاكم ولاية غور، عارف عبير، أفاد أن الانفجار كان قوياً للغاية، ما خلف قتلى وجرحى بالمئات، وألحق أضراراً كبيرة بمبانٍ قريبة تُعنى بشؤون النساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجوم. لكن شهد القتال بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية تصعيداً في الأسابيع الأخيرة.

مسؤول أممي: طالبان لاتزال على علاقة مباشرة بالقاعدة رغم مفاوضات السلام

من جهته، قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة، إنّ تنظيم طالبان الأفغاني، يحافظ على علاقات وثيقة مع زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، رغم تطمينات حركة طالبان للولايات المتحدة بقطع العلاقة مع القاعدة نهائياً.

وأضاف منسق فريق المراقبة التابع للأمم المتحدة فيما يتعلق بتنظيمات داعش والقاعدة وطالبان، إدموند براون، أن طالبان تشاورت بانتظام مع القاعدة، خلال مفاوضات السلام الجارية مع الولايات المتحدة، مضيفاً أن زعيم القاعدة أيمن الظواهري لا يزال مقرباً من طالبان.

وعلى الرغم من انطلاق محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية في الدوحة الشهر الماضي، لكن على ما يبدو أن هذه المحادثات تجمدت لعدم تمكن الحركة والحكومة من وضع إطار عمل أساسي للمفاوضات.

قد يعجبك ايضا