قتلى وجرحى من قوات الحكومة السورية بهجومين منفصلين لداعش بالبادية

شهدت الباديةُ السورية خلال الساعاتِ القليلة الماضية هجماتٍ واستهدافاتٍ من قبل خلايا تنظيم داعش الإرهابي ضد قوات الحكومة السورية والفصائل التابعة لإيران، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد أن خلايا من تنظيم داعش الإرهابي، نصبوا كميناً لسيارةٍ عسكرية، لما يسمى بـ”لواء القدس” التابع لقوات الحكومة السورية على طريق حمص – تدمر ببادية حمص، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصرَ وإصابة اثنين آخرين.

كما شن عناصرُ من التنظيم الإرهابي هجوماً استهدف نقطةً عسكريةً لما يسمى “الدفاع الوطني” التابع لقوات الحكومة السورية، ببادية الحمى بريف الرقة الغربي، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر، فيما لاذ عناصرُ التنظيم بالفرار إلى عمق البادية.

وفي سياقٍ متصل، قتل عنصران مما يسمى “الدفاع الوطني” التابع لقوات الحكومة السورية، جراء انفجار لغمٍ أرضي من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي، خلال بحثهم عن فطر “الكمأة” بمحيط قرية كولة البويدر التابعة لناحية تل الضمان في بادية حلب الجنوبية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وصعّد تنظيم داعش الإرهابي من هجماته الإرهابية مؤخراً، في مناطقَ سوريةٍ متفرقة، فيما تواصل قوات سوريا الديمقراطية شن حملاتٍ وعملياتٍ ضد خلايا التنظيم، للقضاء عليه ومنعه من إعادة تنظيم صفوفه.