قتلى وجرحى من “النصرة” بقصف مسيرة لقوات الحكومة بريف إدلب

تصعيد واستهدافات شبه يومية تشهدها مناطق شمال غرب سوريا، بين قوات الحكومة من جهة، وهيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة سابقاً” والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي من جهة أخرى، مخلّفةً قتلى والجرحى من الطرفين، إضافةً إلى سقوط ضحايا مدنيين، مع الاحتفاظ بخرائط السيطرة على الأرض.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أنّ طائرةً مسيرةً تابعةً لقوات الحكومة استهدفت تجمعاً للدراجات النارية قرب مفرق قرية الشيخ سنديان في أقصى ريف إدلب الغربي، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية، وإصابة ثلاثة آخرين، وسط معلومات عن مفقودين من المدنيين.

وفي السياق، قصفت قوات الحكومة السورية، قريةَ الفطيرة ومحيطَ قرية دير سنبل بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومحيط الفوج مئةٍ وأحد عشر بريف حلب الغربي.

وعلى صعيد متصل، قتل عنصرٌ من قوات الحكومة السورية، جرّاء قنصه برصاص هيئة تحرير الشام الإرهابية، على محور سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

ويأتي ذلك بعد يومٍ من مقتل عنصرَين من قوات الحكومة السورية في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ومحور كفر بطيخ بريف إدلب الشرقي، ومقتل عنصرٍ من هيئة تحرير الشام الإرهابية، برصاص قوات الحكومة على محور الفوج ستةٍ وأربعين بريف حلب الغربي.