“الدفاع الوطني” يجر المنطقة إلى الفوضى ويتكبد خسائر في القامشلي

أفادَ مراسلُ قناةِ اليوم باستمرار الاشتباكات بين ما يسمَّى عناصر الدفاع الوطني التابعةُ للحكومة السورية وقوى الأمن الداخلي التابعة للإدارة الذاتية في مدينة القامشلي، وذلك عَقِبَ هجومِها على حاجزٍ لقوى الأمن الداخلي في المدينة.

وذكرَ مراسلُنا أنَّ الاشتباكاتِ أسفرتْ عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ما يُسمَّى “الدفاع الوطني” وسطَ تقدُّمِ قوى الأمن الداخلي داخلَ حي الطي في القامشلي مركزِ انطلاق الهجمات.


وارتفعتْ حِدَّةُ المواجهاتِ فجرَ اليوم الأربعاء بين قوى الأمن الداخلي من جهة وما يُسمَّى الدفاع الوطني الذين استخدمُوا الأسلحةَ الثقيلةَ في هجومهِم على قوى الأمن الداخلي، كما استهدفوها بقذائف الهاون.

هذا ولا تزالُ حالةُ التوترِ سائدةً في المدينة بين الطرفين، وسطَ اشتباكاتٍ متقطعةٍ تشهدُها المدينة.

قد يعجبك ايضا