قتلى وجرحى مدنيون في غارات للنظام بالمنطقة العازلة

أربعة مدنيين على الأقل هي حصيلة ضحايا اليوم الخامس والخمسين من حملة التصعيد المستمرة في محافظة إدلب ومحيطها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق مقتل أربعة مدنيين بينهم طفلان في أحدث غارات شنها طيران النظام السوري في محافظة إدلب، فيما بلغت حصيلة قتلى الغارات التي شنها النظام على هذه المنطقة منذ الأربعاء أكثر من 60 مدنيا، بحسب المرصد.

وقتل المدنيون الأربعة الأحد في الغارات التي شنها النظام على قرية في منطقة جبل الزاوية في جنوب محافظة إدلب، وفقا لما ذكره المرصد والذي أشار كذلك إلى إصابة تسعة اشخاص بجروح.

كما استهدف النظام بمئات القذائف الصاروخية مناطق بمحور كبانة في جبل الأكراد، ومناطق أخرى في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي بالإضافة لريف حلب الجنوبي، كما نفذت الطائرات الروسية 4 غارات على بلدة مورك بريف حماة الشمالي، فيما كانت الطائرات المروحية ألقت 43 برميل متفجر على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي.

قصف جوي عنيف ومعارك طاحنة.. هذا هو الحال ضمن المنطقة العازلة، منذ حملة التصعيد العسكري التي بدأتها قوات النظام السوري وروسيا ضد الفصائل المسلحة، وذلك عقب سلسلة من الاتهامات لتركيا بدعم الإرهابيين هناك، فيما تصر دمشق وموسكو أنها لن تسمح بإقامة محميات للإرهابيين في المنطقة.

وكثف النظام السوري وحليفته روسيا منذ أواخر نيسان/أبريل استهدافهما لمحافظة إدلب والمناطق المتاخمة لها في محافظات حلب وحماة واللاذقية، والتي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام الإرهابية.

قد يعجبك ايضا