قتلى وجرحى في أعمال شغب داخل سجون الإكوادور

قُتل نحو اثنين وستين شخصًا جراء أعمال شغبٍ واسعة اندلعت في ثلاثة سجون مختلفة بالإكوادور.

وقال مدير مصلحة المعتقلات التابعة للسجون، “إدموندو مونكايو”، في مؤتمرٍ صحفي، إنّ أعمال الشغب التي اندلعت في سجون “غواياس” و”أسواي” و”كوتوباكسي”، أدّت إلى مقتل اثنين وستين شخصًا.

وأوضح مونكايو أنّ السلطات عملت على احتواء الاضطرابات والسيطرة على الأوضاع في المواقع، من خلال عناصر الشرطة ومئات الضباط من الوحدات التكتيكية.

واعتبر وزير الدولة “باتريسيو باسمينو”، أعمال الشغب المستمرة منذ الإثنين بأنها تحرّكٌ منسّقٌ من جانب منظمات إجرامية لإثارة العنف في سجون البلاد، فيما أعلن الرئيس الإكوادوري، “لينين مورينو”، حالة الطوارئ في البلاد للسيطرة على الوضع.