قتلى وجرحى بهجوم نفذته “طالبان باكستان” في كويتا..والصين تندد

قُتِل خمسةُ أشخاصٍ وأُصيب العشراتُ في تفجيرٍ تبنّت حركةُ طالبان باكستان المسؤوليةَ عنه، والذي استهدف فندقاً غرب باكستان كان يقيم فيه السفيرُ الصيني.

وانفجرت قنبلةٌ في سيارةٍ مركونة بمرآب فندق سيرينا في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان، وأوضحتِ الشّرطةُ الباكستانية أن من بين القتلى موظفين في الفندق ومسؤولين أمنيين.

بدورِهِ، أكّد وزيرُ الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد، أن الهجومَ استُخدم فيه أكثر من ستين كيلو غراماً من المتفجرات على الأقل.

من جهته، ندّد المتحدثُ باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين الهجومَ، منوهاً لعدم تواجد السفير في الفندق لحظة الانفجار، أو وجود ضحايا من الصينيين.

ويشهد إقليمُ بلوشستان منذ عقود نشاطاً من قبل حركة طالبان باكستان، فضلاً عن أعمال عنف إثنية وطائفية وانفصالية تنفّذها في البلاد.

قد يعجبك ايضا