قتلى وجرحى بمعارك الجيش السوداني والدعم السريع في دارفور وأم درمان

مع استمرار المواجهات العنيفة بين الجيش السوداني والحركات المسلحة المتحالفة معه من جهة وقوات الدعم السريع من جهة أخرى، تستمر معه سقوط ضحايا بصفوف المدنيين والعسكريين.

غرفة طوارئ معسكر أبو شوك للنازحين بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، قال في بيان، إن القصف المدفعي لقوات الدعم السريع على المخيم، تسبب بمقتل 14 شخصاً وإصابة 25 آخرين بينهم نساء وأطفال.

موقع “سودان تربيون” أفاد من جانبه نقلاً عن شهود عيان، بمقتل أربعة مدنيين من أسرة واحدة وإصابة أكثر من خمسة آخرين، في غارات جوية نفذها الطيران الحربي التابع للجيش السوداني على عدد من المواقع في مدينة كُتُم شمال غرب الفاشر.

الموقع السوداني ذكر أيضاً، أن قوات الدعم السريع قصفت بشكل مكثف من نقاط تمركزها في مدينة الخرطوم بحري مواقع مدنية ومرافق خدمية في محلية “كرري” شمال مدينة أم درمان.

إلى ذلك، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، مقتل ثلاثة أشخاص بينهم متطوع، وإصابة 27 آخرين، جراء قصف مدفعي عنيف لقوات الدعم السريع استهدف مستشفى “النو” وهو المرفق الطبي الوحيد الذي يعمل في شمال أم درمان بولاية الخرطوم.

في غضون ذلك، اتهمت قوات الدعم السريع اتهمت في بيان لها على منصة إكس، الجيش السوداني وحركات مسلحة موالية له بتصفية 50 مواطناً على أساس عنصري في القرية 32 بمحافظة أم القرى بولاية الجزيرة وسط السودان.

سياسياً، دعت دول مجلس التعاون الخليجي، الأربعاء خلال حوار تفاعلي عقده مجلس حقوق الإنسان حول الأوضاع في السودان، إلى وقف الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع المستمرة منذ أكثر من عام، مطالبة بالعودة إلى طاولة الحوار وتوحيد الصف.

قد يعجبك ايضا