قتلى وجرحى بقصف روسي على مدينة أوديسا جنوبي أوكرانيا

معارك عنيفة وغارات روسية مكثفة على مدن جنوب وشرق أوكرانيا، حيث تقع منطقتي أوديسا المتنفس التجاري الوحيد على البحر الأسود، وإقليم دونباس، أحد أكبر المناطق الصناعية في البلاد.

السلطات الأوكرانية قالت، إنّ سبع ضربات صاروخية روسية استهدفت أوديسا الساحلية، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين، إلا أنّ اللافت في الأمر، هو تزامن موعد القصف مع إجراء رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال زيارة مفاجئة للمدينة، تعهد خلالها بمساعدة الأوكرانيين ودعمهم في مواجهة الهجوم الروسي.

بالانتقال إلى إقليم دونباس الاستراتيجي في الشرق، فقد تواصل التصعيد العسكري الروسي بوتيرة متسارعة مقارنة بالأيام الماضية.. الجيش الأوكراني اتهم القوات الروسية بالتحضير لعمليات هجومية في منطقتي ليمان وسيفيرو دونيتسك، الواقعتين في الإقليم.

وحول تطورات الوضع العسكري في ماريوبول، قال الجيش الأوكراني إنّ القصف المدفعي والغارات الجوية الروسية لا تزال مستمرة على مصنع آزوفستال للصلب، الذي يحوي إلى جانب القوات الأوكرانية، ما يصل إلى مئة مدني على الأقل، بحسب مسؤول محلي.

الأمم المتحدة: حصيلة قتلى الهجمات الروسية أكثر بكثير من الأرقام الرسمية

هذه التطورات العسكرية تأتي في وقت قالت الأمم المتحدة، إنها وثقت أكثر من ثلاثة آلاف وثلاثمئة قتيل من المدنيين في أوكرانيا، منذ بدء الهجوم الروسي في شباط / فبراير الماضي، مؤكدة أنّ حصيلة الضحايا الحقيقية تعد أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

كما بلغت أعداد النازحين داخل أوكرانيا وفق إحصاءات الأمم المتحدة، أكثر من ثمانية ملايين شخص، خلال الشهرين الماضيين، نصفهم يفكرون في الانتقال لأماكن أخرى بسبب حجم الأزمة الإنسانية في البلاد، بحسب استطلاع للمنظمة الدولية للهجرة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort