قتلى وجرحى بصفوف جيش الاحتلال التركي في ريف إدلب

رغم إعلان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، أن عملياتهم العسكرية الأخيرة شمال غربي سوريا، هي لإجبار قوات النظام السوري على التراجع إلى حدود المنطقة العازلة، إلا أن الأخيرة تواصل تقدمها، وسط سقوط المزيد من القتلى بصفوف الجنود الأتراك.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد أن 4 جنود من جيش الاحتلال التركي، قتلوا وأصيب 7 آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مواقع للاحتلال في قريتي الترنبة والمسطومة بريف إدلب الجنوبي، موضحاً أنه تم نقل المصابين عبر الطائرات المروحية إلى الأراضي التركية.

وقال المرصد، إن الطائرات التركية المسيرة، قصفت مواقع النظام في قلعة ميرزا بريف حماة الشمالي، وفي محيط معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، مضيفاً أن المدفعية التركية قصفت بعشرات القذائف، تجمعات النظام في مدينة سراقب ومحيطها.

وأعلنت وزارة دفاع النظام التركي في وقت سابق، أنّ طائرةً حربيّةً تابعةً لها أسقطت طائرةً حربيّةً للنّظام السوريّ فوق منطقة إدلب، مشيرةً إلى أن الطائرة هي طراز إل-39.

بدورها قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، إن الجيش اسقط طائرة مسيرة للاحتلال التركي في محيط مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

من جهة أخرى أفاد المرصد، بدخول رتل عسكري تابع للاحتلال التركي، إلى محافظة إدلب عبر معبر كفرلوسين، يتألف من 60 آلية عسكرية تضم دبابات ومدرعات.

ankara escort çankaya escort