قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر شرقي بغداد

انفجارٌ عنيفٌ بمدينة الصدر شرقيَّ العاصمة العراقية بغداد، أسفرَ عن سقوطِ ضحايا مدنيين، ليُذكِّرَ بمسلسلِ التفجيرات والهجمات الانتحارية قبل أن تشهدَ الأوضاعُ الأمنيَّةُ تحسناً ملحوظاً في السنوات الأخيرة.

الشرطةُ العراقيَّةُ ومصادرُ طبيَّةٌ أعلنتْ مقتلَ أربعةِ أشخاصٍ وإصابةَ سبعةَ عشرَ آخرين بانفجارٍ سيارةٍ مفخخةٍ في سوقٍ مزدحمةٍ للأجهزة المستعملة في حي الحبيبية.

كما أفادَ مراسلُنا أنَّ الانفجارَ أسفرَ عن نشوب حريقٍ بأربعة سيَّاراتٍ كانت في المكان، فيما هرعتْ سياراتُ الإسعاف إلى مكان الحادث، ونقلتِ المصابين والقتلى إلى المشافي. وفرضتْ قواتُ الأمن طوقًا حولَ مكان الانفجار.

الهجومُ جاء بعد يوم واحدٍ من استهداف طائرةٍ مسيّرةٍ ملغومةٍ قواتٍ أمريكيَّةً في مطار أربيل الدولي بإقليم كردستان. وبعد هجومٍ صاروخيٍّ منفصلٍ أسفرَ عن مقتلِ جنديٍّ للنظام التركي في قاعدةِ بعشيقة العسكرية بإقليم كردستان أيضاً.

يُشَارُ إلى أنَّ هجومَ مدينة الصدر هو الثاني من نوعه هذا العام، حيث هزّ هجومٌ انتحاريٌّ تبناه تنظيمُ داعش الارهابي سوقاً مزدحمة في بغداد في كانون الثاني يناير الماضي، مِمَّا أسفرَ عن مقتل اثنين وثلاثين على الأقل، وكان أكبرَ انفجارٍ يشهدُهُ العراقُ منذ ثلاث سنوات.

قد يعجبك ايضا