قتلى وجرحى باقتتال بين الفصائل الإرهابية في ريف الباب المحتلة شمالَ غربيَّ سوريا

خلافاتٌ على طرق تهريب المدنيين والحشيش إلى تركيا والمدن المحتلة من شمال غربي سوريا بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال، تتطوّر إلى اقتتالٍ بيني يوقع قتلى وجرحى بين صفوفها، مشهد بات يتكرّر بشكلٍ شبه يومي في تلك المناطق.

اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، اندلعت بين فصيلي الجبهة الشامية وأحرار الشام الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي في قرية “عولان” ببلدة سوسيان في ريف مدينة الباب المحتلة، قُتل خلالها عنصران من كلِّ فصيل وإصابة عددٍ آخر، بحسب مصادرَ محليّة من المدينة.

الاقتتال تطوّر إلى قطع جميع الطرقات المؤدية لقرية عولان ومدينة الباب، حيث مقر فصيل أحرار الشام الإرهابي، فيما استقدمتِ الجبهة الشامية تعزيزاتٍ عسكريّةً كبيرة إلى القرية، بحسب المصادر، التي أشارت أن الفصيل فرض حصاراً عليها، وطالب عناصر أحرار الشام بتسليم أنفسهم.

ووفقاً للمصادر، سلّم ثلاثون عنصراً من فصيل أحرار الشام أنفسَهم للجبهة الشامية، في وقتٍ احترق فيه منزلٌ عند مفرق القرية بعد أن أصابته قذيفة صاروخية، بالإضافة لاحتراق إحدى محطات الوقود جراء الاشتباكات، وسط حالةٍ من الخوف والهلع التي دبَّت بين المدنيين، وفرض حظر تجوالٍ في القرية.

فصيل إرهابي يختطف 3 مدنيين من ريف عفرين المحتلة
في سياقٍ منفصل، اختطفت ما تسمى بالشرطة العسكرية التابعة للاحتلال التركي ثلاثة مدنيين من أهالي قرية “دير صوان” بناحية شران في ريف عفرين المحتلة، بعد أن داهمت منازلهم ضمن مسلسلات عمليات الخطف اليومية، واقتادتهم إلى جهةٍ مجهولة، دون معرفة الأسباب، بحسب منظمة عفرين لحقوق الإنسان.

المنظمة أكّدت أن قرية دير صوان تشهد ومنذ أسبوع حملات خطف بحق المدنيين من قبل الشرطة بتهم وحجج مفبركة، بغية ابتزاز ذويهم للحصول على فديةٍ مالية مقابل إطلاق سراحهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort