قتلى وجرحى في تجدد الاقتتال بريفي رأس العين والباب

تصاعدٌ كبيرٌ في الانفلاتِ الأمني وفوضى السلاح، وتفاقمٌ ملحوظ بظاهرةِ الاقتتالِ بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلالِ التركي، ذلك ما باتَ عليه الوضعُ اليوميُّ في المناطق المحتلة شماليَّ سوريا.

فمرةً أخرى تجدَّدَ الاقتتالُ بين الفصائل الإرهابية في المناطق المحتلة، وهذه المرّةُ في ريفَي رأس العين والباب المحتلتين، والذي أسفر عن سقوطِ قتلى وجرحى بين الإرهابيين.

مصادرُ محليّةٌ قالت إن اقتتالاً عنيفاً اندلعَ في قريةِ تل ذياب بريف رأس العين المحتلة شمالَ شرقيّ سوريا، بين عناصر من فصيل أحرار الشرقية الإرهابيّ من جهةٍ، وعناصرَ من الفرقةِ عشرون وفرقة الحمزة الإرهابيّتين من جهةٍ أخرى، استُخدمت خلاله الأسلحةُ الثقيلة وقذائفُ الآر بي جي.

وبحسب المصادرِ فقد أسفر الاقتتالُ عن مقتل عنصرَين وإصابةِ ثلاثة من الجانبين، رافقه تبدّلٌ في مواقعِ السيطرة وانشقاقاتٌ بين إرهابيي الفصائل المتقاتلة، وسطَ تصاعدٍ كبير في وتيرة الاشتباكات.

أما في ريفِ مدينة الباب المحتلة شماليَّ سوريا، فقد أسفر اقتتالٌ بين فصيلَي الجبهة الشامية وأحرار الشام الإرهابيّين، عن مقتلِ أحد إرهابيي أحرار الشام وإصابة آخرين، وسيطرةِ إرهابيي الجبهة الشامية على قريتي تل بطال وعبلة، وسط استمرارِ التحشيدات العسكرية من الطرفَين.

وأحدثت موجاتُ الاقتتال المتكرّرة بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، ذعراً بين السكان والمهجَّرين في المناطق المحتلة، في ظلِّ انتشارِ عمليات القتل ومحاولات الاغتيال والتفجيرات، التي ينفّذُها عناصرُ الفصائل الإرهابية، تحت أنظارِ الاحتلال التركي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort