قتلى وجرحى باقتتال بين الفصائل الإرهابية في مدينة رأس العين المحتلة

حالةُ ذعر وخوف يعيشها المدنيون في المناطق المحتلة من قبل تركيا شمال شرق سوريا، جراء الاقتتال الداخلي بين عناصر الفصائل الإرهابية وسط المدن الآهلة بالسكان بسبب خلافات على تقاسم المسروقات من ممتلكات السكان الأصليين والسيطرة على طرق تهريب البشر والمخدرات.

مصادرُ محلية أفادت باندلاع اشتباكات دامية وسط مدينة رأس العين المحتلة، بين مسلحين من قبيلة القرعان وما تسمى الفرقة عشرين من جهة، وفرقة السلطان مراد الإرهابية المنضوية ضمن ما تسمى “هيئة ثائرون” التابعة للاحتلال التركي من جهة أخرى.

المصادرُ أوضحت أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من فرقة السلطان مراد الإرهابية، بالإضافة إلى إصابة أكثر من أحد عشر شخصاً من الطرفين، بينهم مدنيون تم نقلُهم إلى المشافي في تركيا لخطورة إصاباتهم.

الاشتباكاتُ المتواصلة تزامنت مع وصول والي أورفا التابع للنظام التركي إلى المدينة المحتلة، وسط مناشدات من قِبل الأهالي لإيقاف الاقتتال الحاصل ضمن الأحياء المأهولة بالسكان.

وفي العشرين من شهر نيسان/ أبريل الجاري اندلعت اشتباكاتٌ بالأسلحة الرشاشة بين عناصر هيئة ثائرون الإرهابية من طرف، وعناصر الشرطة العسكرية وفرقة الحمزة الإرهابيتين ومسلحين من عشائر المنطقة من طرف أخر، وسط مدينة رأس العين المحتلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort