قبيلة في إندونيسيا بعيون زرقاء بسبب طفرة جينية

تحظى إحدى القبائل في جزيرة إندونيسية بتلون أعين أبنائها باللون الأزرق بسبب طفرة جينية، حيث نشرت جريدة الديلي ميل مجموعة من الصور المذهلة لأبناء تلك القبيلة من الشعوب الأصيلة.

وأوضح التقرير، أن القبيلة من الشعوب الأصلية ولها عيون زرقاء فريدة من نوعها، ويعيشون في جزيرة بوتون ، وهي أكبر جزيرة في إندونيسيا، حيث أنها مقسمة إلى عدة قبائل بعضها يعاني من حالة نادرة تعرف باسم متلازمة واردن بورغ والتي تعد خللا جينيا، وهو أمر نادر للغاية في إندونيسيا ، حيث معظم الناس لديهم شعر داكن وعيون داكنة

وتعتبر متلازمة واردن بورغ طفرة جينية وراثية يُقدر أنها موجودة بشكل ما في 1 من كل 42 ألف شخص بالإضافة إلى تأثيره المذهل في بعض الأحيان على تصبغ العين ، بما في ذلك التسبب في عيون بألوان مختلفة، فإنه يمكن أن يؤدي أيضاً إلى فقدان السمع.

التقط كورشنوي باساريبو، عالم جيولوجي صور لقبيلة بوتون خلال زيارة للجزيرة في 17 أيلول/ سبتمبر ويقوم المصور البالغ من العمر 38 عاماً وأب لطفلين بتوثيق الحياة في المناطق الريفية في إندونيسيا منذ أيلول/ سبتمبر 2019، مع التركيز بشكل خاص على العديد من القبائل والتراث الثقافي.

قال إن التصوير ليس مهنته بدوام كامل، بل هو حبه وهوايته وأنا في الواقع يعمل كجيولوجي في تعدين النيكل، والتصوير هو هوايته، موضحا أنه وجد قبيلة العيون الزرقاء ملهمة لأنها فريدة من نوعها.

وأضاف باساريبو: ‘العيون الزرقاء فريدة وجميلة وهي مصدر إلهامي. الأزرق هو لون العين المفضل بالنسبة لي”.

قد يعجبك ايضا