قبرص تطالب مجلس الأمن التدخل لوقف انتهاكات النظام التركي

في إطار الجهود الرامية للتوصّل إلى حلٍّ بشأن أعمال التنقيب التي يقوم بها النظام التركي في مياه شرق المتوسط، واستفزازاته المتكررة، أكدت قبرص على ضرورة تدخل المجتمع الدولي ومجلس الأمن لتوقيف تركيا من سرقة ثرواتها من الطاقة.

وزير الخارجية القبرصي، نيكوس كريستودوليدس، قال خلال مباحثاتٍ مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، إنّ التدخل الدولي ضروري لمنع النظام التركي من مواصلة التنقيب عن الطاقة في مياه قبرص.

كريستودوليدس، أشار في حديثه إلى أنّه من الضروري في هذا المنعطف أن يتوسط المجتمع الدولي بينهم وبين تركيا، وعلى وجه الخصوص روسيا العضو في مجلس الأمن، بهدف الإنهاء الفوري للأعمال غير القانونية وسلوك النظام التركي غير الملتزم بإطار القانون الدولي، على حدِّ تعبيره.

في المقابل، قال سيرغي لافروف، إنّ موسكو مستعدة للتدخل لبدء المحادثات إذا طُلب منها المساعدة في خفض التوتر وإيجاد حلٍّ للمشكلة، مضيفاً أنّ أيّ خطوة للنظام التركي من شأنها تصعيد التوترات، وهو غير مقبول من قبل مجلس الأمن.

من جهتها، حذرت اليونان في وقت سابق، من أنّ الإجراءات المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها النظام التركي تعرقل محاولات استئناف محادثات إعادة توحيد قبرص التي انهارت في يوليو/تموز 2017.

ويدرس الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات أشدّ صرامة من التي أصدرتها بحقّ النظام التركي، إذا فشلت المحادثات في إنهاء المواجهات المستمرة، التي حوّلت البحر المتوسط لساحة حرب بين أطراف عدّة، فيما لا تزال المخاوف كبيرة بشأن احتمال اندلاع صراعٍ عسكريٍّ بين اليونان والنظام التركي.

قد يعجبك ايضا