قبرص تتقدم بشكاوى ضد شركات تركية مشاركة بالتنقيب في مياهها

حكومة قبرص تصعّد الموقف ضد أنقرة، عبر التقدم بمزيد من الدعاوى القضائية ضدها، في قضية التنقيب عن الغاز في منطقتها الاقتصادية الخالصة من قبل شركات تركية، في محاولة لفرض مزيدٍ من الضغط على النظام التركي لوقف هذه التعديات غير المشروعة.

آخر التحركات القبرصية في هذا الشأن، هو التقدم بشكاوى قضائية ضد ثلاث شركات تتّهمها بالمشاركة في عمليات تركية للتنقيب عن النفط والغاز في مياهها.

مسؤول في وزارة الخارجية القبرصية أكد أنهم تقدموا بشكاوى قضائية ضد شركات تتعاون مع شركة النفط الوطنية التركية، مضيفاً أن الإجراءات القضائية تستهدف ثلاث شركات ومدراءها التنفيذيين.

وكانت الحكومة القبرصية قد أصدرت مذكرات توقيف بحق أفراد طاقم السفينة التي أرسلتها السلطات التركية قبل أشهر للتنقيب عن النفط والغاز في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية.

والثلاثاء قال المسؤول في الخارجية القبرصية إن مذكرات التوقيف وغيرها من الإجراءات القضائية باتت تطال ما بين عشرة وعشرين من الأفراد والشركات والمدراء التنفيذيين، بمن فيهم شخصيات أو جهات غير تركية.

وأطلق اكتشاف احتياطيات ضخمة من الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط سباقاً لاستكشاف الثروات الكامنة في قعر المتوسط وأثار توترات بين قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي وتركيا المحتلة لشمال قبرص.

رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان هدد بحماية السفن التركية عسكرياً، وأعاد التأكيد الشهر الماضي على أن بلاده ستواصل التنقيب عن النفط قبالة سواحل قبرص بعد أن دعت دول جنوب أوروبا تركيا إلى وقف أعمالها غير الشرعية في المنطقة.

بينما هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على شخصيات وشركات تركية منخرطة في أنشطة التنقيب المخالفة، فيما حثّت الولايات المتحدة تركيا على إعادة النظر بمشاريعها للتنقيب قبالة سواحل قبرص.

قد يعجبك ايضا