قانون قيصر يدخل حيز التنفيذ وتطمينات أمريكية للمدنيين السوريين

 

قانون قيصر الذي دخل حيّز التنفيذ، سبقه بساعاتٍ تطميناتٌ أمريكيّةٌ على لسان سفارتها لدى سوريا، قائلةً، إنّ قانون العقوبات المشدّدة لن يعيق وصول الدعم الإنسانيّ إلى سوريا في ظلّ الأزمة المعيشيّة والاقتصاديّة الخانقة التي تشهدها البلاد.

ويؤكّد خبراء في تفاصيلِ قانون قيصر، أنّ تبعات هذا القانون ستظهر على الشعب السوريّ بشكلٍ مباشر، أكثر من الحكومة السوريّة وأجهزتها الأمنيّة والاستخباراتيّة.

وتعليقاً على تطبيق الولايات المتّحدة لقانون العقوبات، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إنّ فرض واشنطن عقوباتٍ جديدةً على سوريا يهدف إلى إسقاط السلطات الشرعيّة للبلاد وتوجيه ضربةً موجعةً لشعبها.

بينما ترى واشنطن أنّ هذه العقوبات ستمنع استعمال الحكومة للأموال والمساعدات في شراء الأسلحة والقنابل لقتل المدنيين وسيتم تجميد المساعدات الدوليّة الخاصّة بإعادة الإعمار في سوريا، ولا تمنع العقوبات الحكومة السوريّة من شراء الموادّ الغذائيّة أو الاحتياجات الأساسيّة.

وتكمن أهميّة قانون قيصر في أنّه يضع كلّ اقتصاد الحكومة السوريّة تحت المجهر الأمريكيّ، ما يُعرّض كلّ شركةٍ أو كيانٍ أو حتّى أفرادٍ للعقوبات في حال دخلوا في علاقاتٍ تجاريّةٍ مع الحكومة أو قدّموا الدعم العسكريّ أو الماليّ أو التقنيّ لها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort