قافلة ثانية تغادر مخيم عرسال إلى سوريا

غادرت دفعة ثانية من اللاجئين السوريين يوم الأربعاء، مخيم عرسال اللبناني متجهةً إلى سوريا بموجب اتفاق توسّطت فيه جماعة حزب الله.

قال مصدرٌ أمني لبناني إن أكثر من 250  لاجئ سوري غادروا مخيم النور في عرسال باتجاه بلدة عسال الورد في القلمون شمال شرقي دمشق، بمواكبةٍ أمنية مشدّدة من قبل الجيش اللبناني الذي رافقهم إلى الحدود السورية ليستلمهم النظام, ونقلت الحافلات 60 أسرة مع العلم أنه يوجد في عرسال ما يقارب 60 ألف لاجئ.

وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن أكثر من مليون لاجئ سوري مسجّلين فرّوا إلى لبنان، وهو ما يمثّل ربع سكانه, ويقدّر العدد على نطاق واسع بنحو 1.5 مليون لاجئ.

واللاجئون السوريون متناثرون في مختلف أرجاء لبنان، وأغلبهم يقيم في مخيمات مؤقّتة, ويواجهون مخاطر الاعتقال بسبب قيودٍ على الإقامة القانونية وتصاريح العمل.

وشهدت مخيمات عرسال مؤخّراً توتّرا أمنياً، إثر مداهماتٍ نفّذها الجيش نهاية الشهر الماضي، وأقدم خلالها خمسة انتحاريين على تفجير أنفسهم، وأوقف الجيش عشرات النازحين إثر ذلك.

يذكر أن المرحلة الأولى جرت في العاشر من يونيو الماضي، وشملت عودة خمسين عائلةٍ سورية من داخل الأراضي اللبنانية إلى بلدة عسال الورد.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort