قاطنو مخيم الركبان يطالبون بفك الحصار وإدخال المساعدات

تجمع العشرات من قاطني مخيم الركبان في الصحراء عند مثلث الحدود السورية – العراقية- الأردنية، للمطالبة بفك الحصار الذي تفرضه قوات الحكومة السورية والفصائل التابعة لإيران على المخيم.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أهالي المخيم رفعوا لافتاتٍ تطالب الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية بإدخال المساعدات الغذائية والطبية بشكل فوري وسريع لإنقاذ ما تبقى من أهالي مخيم الركبان المحاصرين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في الحادي والعشرين من شهر أيار/ مايو الجاري إلى أن أعضاء المجلس المحلي في مخيم الركبان أعلنوا عن تشكيل الهيئة السياسية في البادية السورية، وحل المجلس المحلي للمخيم.

ويعيش النازحون في مخيم الركبان أوضاعاً مأساويةً تتمثل بانعدام أبسط مقومات الحياة في ظل غياب المنظمات الدولية والمساعدات الإنسانية.