قاضي تركي يعتبر استمرار سجن كافالا غير متجانس مع القانون

اعتبر أحد القضاء الثلاثة الذين ينظرون في قضية رجل الأعمال التركي عثمان كافالا، باستمرار سجنه غير متجانس مع القانون.

وفي رأي مخالف، دعا القاضي كورشاد بكتاش، إلى الإفراج عن كافالا، مشترطاً على فرض واحد أو اثنين من إجراءات المراجعة القضائية المتناسبة عليه.

وأكد بكتاش أن جميع الأدلة ونطاق القضية، وحقيقة عدم وجود احتمال لإفساد الأدلة، جميعها كافية لإطلاق سراح كافالا من السجن

كورشاد بكتاش هو أحد القضاة الثلاثة الذين نظروا في قضية كافالا في المحكمة الجزائية الثالثة عشرة بإسطنبول التابعة للنظام التركي.

في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، حكمت محكمة تابعة للنظام التركي بإبقاء عثمان كالافا خلف القضبان، مؤجلة بذلك النظر في القضية لغاية كانون الثاني/يناير 2022.

برلين: مجلس أوروبا سيقرر خلال الإيام القادمة قراراً بشأن كيفية المضي قدماً في قضية كافالا

في غضون ذلك، أصدرت ألمانيا بيانًا انتقدت فشل النظام التركي في الامتثال لقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن رجل الأعمال عثمان كافالا.

وأوضح باربل كوفلر، مفوض الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية في وزارة الخارجية، أن مجلس أوروبا سيصدر خلال الأيام القادمة قراراً بشأن كيفية المضي قدماً في هذا الأمر، مؤكداً أن القضية لا تتعلق بشخص كافالا، بل تتعلق بحماية حقوق الإنسان في أوروبا وتركيا.

منظمة العفو الدولية تدعو مجلس أوروبا للبت في انتهاكات النظام التركي

وفي سياق متصل، دعت منظمة العفو الدولية رؤساء دول مجلس أوروبا إلى بدء إجراءاتها ضد انتهاكات النظام التركي بسب رفضها الإفراج عن عثمان كافالا.

وقال المدير التنفيذي للمنظمة في أوروبا نيلز موزنيكس، أن محكمة كافالا تعتبر حلقة يمارسها أنقرة في الاضطهاد السياسي، كان السبب وراء أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للنظام التركي.

وأشار مدير المنظمة الدولية إلى تركيا تجاهلت التزامتها بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، داعياً لجنة وزراء المجلس الأوروبي إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف انتهاكاتها في مجال حقوق الإنسان.

وحكم على رجل الأعمال التركي عثمان كافالا وآخرين في مجموعة قضايا، من بينها اتهامات تتعلق باحتجاجات غيزي بارك في إسطنبول عام 2013، بالإضافة إلى تهمة محاولة الانقلاب المزعوم عام 2016.

وكررت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طيلة السنوات الماضية، دعواتها للنظام التركي للإفراج عن كافالا، لعدم وجود أسباب معقولة لاستمرار سجنه.

فيما رجحت مصادر من داخل مجلس أوروبا إلى أن المجلس سيبدأ بالإجراءات ضد انتهاكات النظام التركي، مشيرة إلى احتمال طرد تركيا من المجلس في حال لم يتم الإفراج عن كافالا وتحسين وضع حقوق الإنسان في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort