قادة “داعش” الأجانب يفرون من سوريا إلى تركيا

دخل العديد من قادة “داعش” الأجانب إلى تركيا بمساعدة ميليشيات “درع الفرات” التابعة لجيش الاحتلال التركي، وذلك عن طريق ريف حلب الشمالي الشرقي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، إن عدداً غير معلوم من قياديي “داعش” من السوريين والأجانب فروا من الرقة ودير الزور وريف حمص الشرقي، وتسللوا عبر الحدود التركية في الأسابيع القليلة الماضية.

ولفت المرصد إلى أن انتقال قادة “داعش” إلى تركيا تم عبر ميليشيات درع الفرات، وذلك من خلال دفع قادة “داعش” رشاوى مالية تراوحت بين 20 – 30 ألف دولار للمرور عبر الأراضي التي تحتلها ميليشيات درع الفرات.

ويشكل انتقال قادة “داعش” الأجانب إلى تركيا خطراً على الدول الأوروبية وأمريكا، حيث سبق وأن نفذ إرهابيو “داعش” هجمات انتحارية في لندن وبروكسل بعد تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال فيها إن “الأوروبيين والغربيين لن يستطيعوا السير في الشوارع آمنين”.

 

قد يعجبك ايضا