قادة “السبع” يتعهدون بدعم كييف وقتلى وجرحى في ليسيتشانسك

في اليوم الثاني من قمّة مجموعة السبع المنعقدة في جبال الألب بألمانيا، تعهّد قادة الدول المجتمعة باستمرار تقديم الدعم بكلّ أشكاله لأوكرانيا طالما اقتضت الحاجة، مؤكدين مواصلة فرض العقوبات على روسيا لأطول فترةٍ ممكنة، وتكثيف الضغط الدولي على حكومة الرئيس فلاديمير بوتين، وحليفتها بيلاروسيا.

الولايات المتحدة قالت إنها بصدد وضع اللمسات الأخيرة على حُزمَة أسلحةٍ لأوكرانيا تشمل أنظمة دفاعٍ جويٍّ بعيدةَ المدى، وهي أسلحةٌ طلبها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على وجه التحديد عندما خاطب زعماء مجموعة السبع عبر رابط فيديو الإثنين.

وفيما أكّد زيلينسكي أنه بانتظار تزويد بلاده بمنظومات الدفاع الصاروخية التي تعهّد بها زعماء المجموعة، تحوّلت مناطقُ كبيرة في مدينة سيفرودونيتسك الأوكرانية إلى أنقاض، إثر تعرُّضها للقصف وقتالِ شوارعَ استمرّ أسابيع.

في الأثناء تتعرّض ليسيتشانسك المجاورة الواقعة على الضفة الأخرى لنهر سيفرسكي دوننيتس للقصف المدفعي الروسي، إذ قال حاكم منطقة لوغانسك سيرهي غايداي، إنّ ضربةً صاروخيّة أدّت إلى مقتل ثمانيةٍ وإصابة واحدٍ وعشرين آخرين في المدينة.

نائب سفير روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي، اتهم أوكرانيا باستخدام الحادث لكسب تعاطف الغرب قبل القمة المزمع عقدُها لحلف شمال الأطلسي في العاصمة الإسبانية مدريد.

وتعتبر ليسيتشانسك آخرُ مدينةٍ كبيرة لا تزال تحت سيطرة أوكرانيا في مقاطعة لوغانسك الشرقية، وهي هدفٌ رئيسيٌّ للقوات الروسية، بعد فشلها في السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف في وقتٍ مبكّرٍ من الحرب التي دخلت شهرَها الخامس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort