قادة الانقلاب في النيجر يحذرون من ضربات فرنسية لـ”تحرير” بازوم

حذّر قادة الانقلاب في النيجر من تدخلٍ عسكريٍّ فرنسيٍّ مُحتمل، لإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد بازوم.

وقال المجلسُ العسكري الذي استولى على السلطة، إن فرنسا تعتزم شن ضرباتٍ على القصر الرئاسي في محاولةٍ لتحرير بازوم، وذلك بالاستناد على تفويضٍ من قبل الحكومة التي تمّت الإطاحةُ بها.

هذا وهاجم أنصارُ المجلس، الأحد، السفارةَ الفرنسية في نيامي، وأحرقوا أعلاماً فرنسية، مما دفع الشرطة إلى استخدام الغاز المُسيل للدموع، فيما اتهم قادةُ الانقلاب باريسَ بإطلاق النار على المتظاهرين وإصابة ستة.

وجاءت هذه التطوراتُ في وقتٍ أعلن حزب النيجر من أجل الديمقراطية والاشتراكية الذي كان حاكمًا في البلاد، أنّ المجلسَ العسكري ألقى القبضَ على رئيس الحزب فوماكوي جادو ووزير النفط ساني محمدو ووزيرة التعدين يعقوبة أوسيني حديزاتو.

قد يعجبك ايضا