قادة الاتحاد الأوروبي يتفقون على حظر معظم واردات النفط الروسي

بعد ساعاتٍ طوال من النقاشات، اتّفق زعماء الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ خلال القمّة المنعقدة في بروكسل على خفض واردات النفط الروسي بنسبة تسعين في المئة، بحلول نهاية هذا العام، الأمر الذي أنهى أزمةً مع المجر بشأن أشد عقوبات التكتل على موسكو منذ هجومها على أوكرانيا قبل ثلاثة أشهر.

وسيشمل الحظر الأوروبي، تسعين في المئة، من جميع واردات النفط الروسي بمجرَّد أن تتوقَّف بولندا وألمانيا، عن شرائه بحلول نهاية العام الحالي، فيمل سيتم إعفاء العشرة في المئة المتبقية من الحظر مؤقتاً حتى تتمكَّن المجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك، من تعويض الإمدادات.

كما اتّفق الأوروبيون خلال الاجتماع، على حظر وصول بنك “سبيربنك”، أكبر بنك في روسيا، إلى نظام سويفت للمعاملات المالية الدولية، في إطار حزمةٍ سادسة من العقوبات الأوروبية على موسكو بسبب هجومها على أوكرانيا، إلى جانب الموافقة على منح تسعة مليارات يورو للحكومة الأوكرانية لإبقاء اقتصادها قائماً.

بدوره قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل على تويتر، إنّه تم الاتّفاق على حظرِ استيرادِ النفط الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنّ ذلك “يشمل على الفور أكثرَ من ثُلثي واردات النفط من روسيا، ممّا يقطع مصدراً ضخماً لتمويل آلتها الحربية.

ويقول مراقبون، إنّ المجر، حصلت على تطميناتٍ من زعماءَ آخرين بأنّ إجراءاتٍ عاجلة ستُتخذ في حالة الانقطاع المفاجئ للإمدادات بعدما أثار رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان مخاوفَ بشأنِ المخاطر التي يتعرَّض لها خطُّ أنابيب النفط الروسي الذي يمرُّ عبر أوكرانيا إلى بلاده.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort