قائد قسد ومسؤول في الإدارة الذاتية يتباحثان مع وزير الدفاع السويدي

في خطوةٍ تُعبّرُ عن دعمِ الحكومة السويديّة للإدارةِ الذاتيّة، ولقوات سوريا الديمقراطيّة، جرى لقاءٌ بين القائدِ العام لقوات سوريا الديمقراطيّة مظلوم عبدي ومستشارِ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بدران جيا كرد عبر تقنية الفيديو مع وزيرِ الدفاعِ السويديّ بيتر هولتكفيست، تباحث الطرفان خلالَهُ قضايا التنمية ودعمَ استقرارِ المنطقة وتكثيف جهود مكافحة الإرهاب.

القائدُ العام لقوات سوريا الديمقراطية نوّه خلال اللقاء إلى جهود ستوكهولم المتواصلة في دعم شمال وشرق سوريا، مُعرباً عن تطلعِهِ إلى استمرار العمل مع حكومة السويد في المجالات الأمنيّة والعسكريّة.

وعن الحملةِ المشتركة لقوات سوريا الديمقراطيّة وقوى الأمن الداخلي في مخيّم الهول ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي، أشار عبدي إلى استمرارِ الجهودِ للتخفيف عن المخيّم عبر استعادةِ الدول لرعاياها الموجودين في الهول.

بدوره أشار جيا كرد، بأنّ المنطقةَ التي تعاني من آثار النزاع تحتاج لدعمٍ دوليّ؛ للوقوف على قدميها مع ازدياد أعداد النازحين، كما تطرّق إلى خطورةِ تفشي فايروس كورونا في المنطقة وسط غياب الإمكانات.

من جانبه أكّد وزيرُ الدفاعِ السويديّ على ضرورة أن يعمل التحالفُ الدوليّ بشكلٍ حثيث للتوصل إلى صيّغٍ جديدةٍ تُثمرُ عن نتائجٍ أفضلَ، مشدداً على أن إعادة تأهيل البُنى التحتيّة وتوفير حياة آمنة للسكان، سيساهمُ بشكلٍ كبيرٍ في إنهاء تنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا