قائد فصيل بالحشد يدعو لتظاهرات بالمثنى جنوبي العراق لإسقاط الحكومة المحلية

حميد الياسري

حالة من الترقب في محافظات الجنوب العراقي، بعد دعوات من قائد لواء فصيل “أنصار المرجعية” المنضوي بـ”الحشد الشعبي” العراقي حميد الياسري، لاحتجاجات شعبية في محافظة المثنى للمطالبة بإسقاط الحكومة المحلية بالمحافظة.

الياسري، طالب أبناء الجنوب العراقي وخاصة محافظة المثنى للتظاهر أمام مبنى المحافظة يوم الأربعاء، وهو موعد انتهاء المهلة التي حددها سابقاً لتنفيذ المطالب، والتي يتصدرها إسقاط الحكومة المحلية وتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية في المحافظة وكف يد من أسماهم بـ”الفاسدين” عن السيطرة على مقدّراتها وإهدار الموازنات المخصصّة لها.

ومن بين أبرز مطالب قائد الفصيل المسلح، تشكيل لجنة خاصة من رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني للإشراف على أموال موازنة المحافظة ومتابعة مشروعاتها وتخليص الشركات العاملة من العمولة التي تفرضها الأحزاب على الشركات، والتي وصلت إلى ثلاثة عشر في المئة.

وبحسب الياسري فإن الأقضية والنواحي تم تقسيمها بين الأحزاب، مشيراً إلى أنه تعرض لتهديدات لدفعه إلى التراجع عن الدعوة إلى الاحتجاج والتظاهر التي لقيت أصداء واسعة ليس فقط داخل المحافظة وإنما في عدد من مناطق الجنوب العراقي.

وقبل يومين، عقد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اجتماعاً مع الياسري وعددٍ من شيوخ محافظة المثنى ووجهائها لبحث التطورات الأخيرة بالمحافظة، وقالت وسائل إعلام عراقية إن الاجتماع كان يهدف لثني الياسري عن المضي بالدعوة إلى الاحتجاجات والاعتصامات المقررة بالمحافظة.

قد يعجبك ايضا