قائد الجيش الجزائرى يدعو إلى المشاركة “بقوة” في الانتخابات الرئاسية

دعا قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في كانون الأول القادم، وذلك في أول رد فعل على الاحتجاجات الرافضة لإجراء انتخابات .

ونقلت وزارة الدفاع عن صالح قوله، إن تعنت بعض الأطراف وإصرارها على رفع بعض الشعارات، لم تثن الجيش عن مواقفه حسب وصفه.

ودعا صالح الجزائريين إلى إنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي الذي يسمح بانتخاب رئيس جديد، تكون له الشرعية الكاملة لرئاسة البلاد.

وقررت السلطات الجزائرية إجراء الانتخابات في الثاني عشر من ديسمبر كانون الأول، لكن الشارع الجزائري يصر على رحيل رموز النظام السابق، وعلى رأسهم الرئيس عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، قبل إجراء أي انتخابات.