في ظل غياب قانون لمناهضة العنف الأسري.. سيدة عراقية تفقد حياتها

فقدتْ سيدة عراقية حياتَها، متأثرةً بإصابات بالغة إثرَ قيام زوجها برميها من السيارة التي كان يقودُها بسرعة كبيرة.

وقالتْ وسائلُ إعلامٍ عراقيَّةٌ، إنَّ الزوجةَ تعرَّضتْ للرمي من السيارة في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الماضي، في قضاء “قلعة سكر” بمحافظة ذي قار جنوبَ البلاد، الأمرُ الذي تسبَّبَ في إصابتها بكسورٍ مُتعدّدةٍ ورضوضٍ ونزيفٍ حادٍّ.

وتقدَّمتِ الزوجةُ أثناءَ وجودِها في المستشفى بشكوى ضدَّ زوجِها قبلَ أن تفارقَ الحياةَ، أمسِ الأحدَ.

وبِحَسَبِ المصادر الأمنية، فإنَّ الخلافَ وقعَ داخلَ السيارة بسبب رفضِ الزوجة أن يتزوّجَ المجنيُّ بامرأةٍ ثالثة، حيث كانتِ الضحيَّةُ زوجتَه الثانية.

يُذكَرُ أنَّ الجهودَ البرلمانيَّةَ العراقيَّةَ لتمرير مشروع قانون مناهضة العنف الأسري باءتْ بالفشل طوالَ فترة 2019 و2020، وشَهِدَ العراقُ خلالَ هذه الفترة ارتفاعاً ملحوظاً في حالات العنفِ ضدَّ النِّساء مثلُ القتلِ والحرق.