في سابقة تاريخية.. امرأتان قويتان تحيطان بالرئيس جو بايدن

شهدَ خطابُ الرئيس الأمريكي جو بايدن أمامَ الكونغرس الأربعاء، اختراقَ الولاياتِ المتحدة حاجزاً تاريخياً أمام تولّي النساء والمكونات مناصبَ قيادية.

وجلستْ خلفَ بايدن امرأتان، نائبةُ الرئيس كاملا هاريس، وهي أوَّلُ امرأةٍ من البشرة الملونةِ وأوَّلُ آسيويَّةٍ تتولَّى المنصبَ، ورئيسةُ مجلسِ النواب نانسي بيلوسي، وذلك للمرَّةِ الأولى في تاريخ الولايات المتحدة.

وحملَ ترتيبُ الجلوس معنًى رمزياً للتقدّم الذي أحرزتْه المرأةُ الأمريكية في العقود القليلة الماضية، إذ تقفُ هاريس في الترتيب الأول لخلافة الرئيس وبيلوسي في الثاني.

وتلعبُ المرأتان دوراً محورياً في الأيام الأولى من رئاسة بايدن، فهاريسُ مستشارةٌ مقرَّبةٌ منه وصوتٌ مرجَّحٌ في مجلس الشيوخ المقسم بالتساوي بين الديمقراطيين والجمهوريين، بينما تساعد بيلوسي في دفع البرنامج التشريعي للرئيس في الكونغرس.

قد يعجبك ايضا