في ذكرى تحرير الباغوز..واشنطن تؤكد مواصلة العمل مع قسد

المَهمَّةُ لم تكتملْ بعدُ، والتحالفُ الدولي مُصمِّمٌ على تدمير بقايا تنظيم داعش الإرهابي، هذا ما أكَّدتْهُ وزارةُ الخارجية الأمريكية بمناسبة الذكرى الثانية لتحرير بلدة الباغوز آخرِ معاقلِ التنظيم الإرهابي شمال شرقي سوريا، على يد قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي.

الخارجية الأمريكية قالت في بيانٍ، إنَّ التحالفَ الدوليَّ ضدَّ تنظيم داعش الإرهابي، ما يزال مستمراً رغمَ القضاء على التنظيم عسكرياً في سوريا، مؤكدةً مواصلةَ العمل مع الشركاء المحليين حتى القضاءِ نهائياً على داعش في سوريا والعراق ودول أخرى.

بيانُ الخارجية الأمريكية، أشادَ بالتضحيات الكبيرة التي قدَّمتْها القواتُ العراقية وقواتُ سوريا الديمقراطية من أجل القضاء على داعش، مؤكداً مواصلةَ العمل مع هذه القوات لإبقاء الضغط على التنظيم والقضاء عليه.

الخارجيةُ الأمريكية، أشارتْ إلى أنه ومنذُ هزيمة تنظيم داعش عسكرياً في سوريا والعراق، فإن التحالفَ الدوليَّ والشركاء المحليين، يواصلون بذلَ الجهود لمحاربة خلايا التنظيم ومنعِ عودته، لافتةً إلى أنه تمَّ القضاء على جميع قادة داعش الرئيسيين.

كما لفتَ البيانُ، إلى أنه ومنذُ القضاء على داعش عسكرياً، عادَ أكثرَ من ثمانية ملايين مدني إلى ديارهم وحياتهم الطبيعية، مؤكداً على التزام الولايات المتحدة الراسخ بالتحالف الدولي ضد داعش.

قد يعجبك ايضا